#الجامعة_الدولية_للعلوم_والنهضة #حملة_ساعدني_لأشفى  #وزارة_العدل #وزارة_الصحة #وزارة_المالية_والاقتصاد

#الجامعة_الدولية_للعلوم_والنهضة #حملة_ساعدني_لأشفى #وزارة_العدل #وزارة_الصحة #وزارة_المالية_والاقتصاد

#الجامعة_الدولية_للعلوم_والنهضة#حملة_ساعدني_لأشفى#وزارة_العدل#وزارة_الصحة#وزارة_المالية_والاقتصادتشرفت الجامعة الدولية للعلوم والنهضة باستضافة ندوة بعنوان”يداً بيد لنبني مجتمع خالٍ من المخدرات”. التي اقامتها إدارة حملة ساعدني لأشفى. وحضر الندوة السادة الوزراء من الحكومة السورية المؤقتة: السيد القاضي حبوش لاطة وزير العدل، والدكتور مرام الشيخ وزير الصحة، والدكتور عبد الحكيم المصري وزير المالية والاقتصاد، والأستاذ محمد اسعد عليطو عضو الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، والاستاذ عبد الغني شوبك رئيس مجلس محافظة حلب الحرة، والقاضي العسكري محمد خليل، والدكتور حسان الإبراهيم والدكتور محمد نادر كنو من مديرية صحة إعزاز، والمقدم حسن الأحمد معاون قائد شرطة اعزاز، وشخصيات ثورية مدنية وعسكرية وأكاديمية.افتتح السيد رئيس الجامعة الدكتور مصطفى الدرويش بكلمة ترحيبية وضح فيها أهمية هذه الندوة باعتبارها تربط الجامعة بالمجتمع وتنطلق من تحمل الجامعة لمسؤوليتها الاجتماعية والأخلاقية.حيث بدأت الندوة فعالياتها بإدارة مدير الحملة الدكتور محمد كحيل أبو جعفر بعرضٍ مسرحيٍ يصور خطورة تعاطي المخدرات ونتائجه على صعيد الفرد والأسرة والمجتمع.كما قدم كلا من السادة وزير الصحة و و وزير العدل و وزير المالية والاقتصاد مداخلة حول خطورة تعاطي المخدرات و أثارها على الفرد والمجتمع.وأشار الحضور والمشاركين في نهاية الندوة إلى أهمية التعاون والتنسيق بين مختلف السلطات المحلية لمكافحة المخدرات والتوعية للتعافي منها.